همسه محب

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
اخر المواضيع
قائمة الاعضاء
افضل 20 عضو
الدخول

حفظ البيانات؟
المواضيع الأخيرة
»  ساعدنى انساك
السبت 01 فبراير 2014, 3:51 pm من طرف القلب الحزين

» تطهير القلوب
السبت 01 فبراير 2014, 3:49 pm من طرف القلب الحزين

» حسن الاسمر متشكرين على الالم وعلى الجراح
الإثنين 30 ديسمبر 2013, 1:36 am من طرف الكاهن

» معجزت البعوضه
الجمعة 27 ديسمبر 2013, 10:56 pm من طرف الكاهن

» الفرق بين القلب والفؤاد
الجمعة 27 ديسمبر 2013, 10:53 pm من طرف الكاهن

» قريب ان شاء الله شات كتابى فى المنتدى
الجمعة 27 ديسمبر 2013, 7:14 pm من طرف Admin

» كلام حزين
الجمعة 27 ديسمبر 2013, 4:14 pm من طرف القلب الحزين

» مصطفى كامل حبيب العمر
السبت 07 ديسمبر 2013, 1:32 pm من طرف القلب الحزين

» حماده هلال بحبك اخر حاجه
الجمعة 06 ديسمبر 2013, 12:18 am من طرف القلب الحزين


عيناها قصة قصيرة

اذهب الى الأسفل

عيناها قصة قصيرة

مُساهمة من طرف اجمل ريحانه في الأحد 29 سبتمبر 2013, 10:54 pm



--------------------------------------------------------------------------------



عيناها.. قصة قصيرة بقلم فاتن


راحت تعزف برقة لحنا ملائكيا وتمر اناملها على اصابع البيانو بلمسات حانية فيصدر اعذب الالحان منتشيا ..وجلس الحضور يستمعون اليها فى صمت وكأن على رؤوسهم الطير ..اما هو فجعل يديم النظر الى عينيها مسحورا كانت عيناها نجلاوان ..لونهما مزيج ساحر بين الازرق والاخضر كلون البحر يغرق فيهما الناظر اليها سعيدا ولا يشعر بالخوف ..وكانت اهدابها كثيفة تلقى ظلالا على وجنتيها الموردتين فتزداد بهاء وجمالا ..وقرر ان يذهب الى المكان مرة اخرى كان يجذبه شيئا غامضا ..يجبره على ان يرتدى ارقى ما لديه ويسرع الخطى اليها ..وبكر بالذهاب فوجد مكانا شاغرا فى المقدمة فسر كثيرا ..سيكون قريبا منها ويراها عن قرب ..اقبلت ممسكة يدى رجلا عجوزا وجلست على كرسيها فابتعد الرجل العجوز خطوات الى الوراء والتفتت هى الى الحضور واومأت برأسها تحييهم فى رقة وكانت عيناها جميلتان ولها نظرة تخترق القلب اختراقا ..نظرة ملؤها الحب والحنان ..وبدأت تعزف فشعر انه يحلق بعيدا فى الفضاء جعلته الالحان يشعر وكأنه لمس السحاب بيديه ..وكان لحنا حزينا فطفرت من عينيها دمعة احس انها سالت على خديه هو ..وفجأة التقت عيناهما ..ابتسمت فى رقة .. وتسارعت دقات قلبه.. فابتسم متظاهرا بالثبات ..وانتهت من العزف فساد الصمت لحظات كان الجمهور مبهورا.. ثم أفاقوا من خيالاتهم وحيوها بحرارة لمهارتها وحسها الراقى ..
فكر مرات ومرات قبل ان يذهب اليها ليحييها واخيرا استجمع شجاعته وقرر بحسم ان يذهب اليها قبل ان تنصرف تقدم اليها مرتبكا ومد يديه ليسلم عليها وقال :
ما ابدع عزفك ..واعذب الحانك
قالت : اشكرك ..
ولكنها لم تمد يدها لتسلم عليه ..واقبل العجوز واخذ بيديها واصطحبها الى الخارج ..واختفت عن الانظار
تهاوى على كرسيه وهو مذهول وقال فى اسى :
يا الهى ..انها عمياء !!
avatar
اجمل ريحانه
المدير العام
المدير العام

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 73
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/09/2013

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى